من غير ما احلف

من غير ما أحلف..
ربنا بيعرف
وجعك في العروق
سايب 100 علامة ألم..
البكا..
مش دم بتكبه العيون..
الدم هو اللي الدموع في الدم..
تكسريني..
تخسريني وتكسبي سبحة..
سبٌّحي بعدد القلوب اللي انتهت..
بين إديكي المؤمنة.. ال..
بِجحّة..
قلب الخّرّس يعمل خرز أزرق..
ألضميني وضمي موتي المشتهي..
وادعيلي وانتِ بتصلي..
اتحرق..
واحرق..
اسمي أحمد..
في الليالي البرد عمري ما اشتهيت غطاكي..
كان نفسي بس تكوني جمبي..
وتبردي حبة صغيرين..
وعدتِك: تحزني: أحزن
ما وعدتكيش بالجنة والبطاطين..
اتنازلت نزلت للآخر في عشقي
واللي يتنازل في الهوي..
يشرب علي مهله الهوان..
دِبلتْ خدود الورد
من خّتْم الخناجر..
والطعنة 'تقريبا'..
كل ما بتدبل..
تبان..
من غير ما احلف
ربنا بيعرف..
وجعِك في العروق
سايب ميت علامةألم..
البكا..
مش دم بتكبه العيون..
الدم هو اللي الدموع..
في الدم..
أحمد العايدي

4 comments:

camellia said...

امممممممممم..بحب العايدي اوي لما يقول شعر..تحياتي

همسات دافئه said...

اللي يتنازل في الهوي..يشرب علي مهله الهوان
صح
صح جدا
أحييك
شيماء

Yasser said...

camellia

صعب تلاقي حد مش بيحب العايدي وخصوصا شعر العايدي
يعني من كل الناس اللي اعرفهم ماكنش في غير اتنين بس وماكانوش بيكرهوا العايدي لكن بس كانو مش معجبين بعباس العبد
شخصيا بحب العايدي جدا كانسان وكاديب وكعبقري وان شاء الله هايكون من الناس اللي بيتكتب اسمهم في صفحة لوحدهم في التاريخ

ومرحبا بيكي دايما في المكان الصغير دة

Yasser said...

همسات دافئة
شيماء
مش عارف بتحبي الناس يكلموكي بانهي اسم عشان كدة كتبت الاتنين

اللي يتنازل في الهوى ...يشرب على مهله الهوان
فعلا
بس بيني وبينك
ركزي في دي اوي
(دِبلتْ خدود الورد
من خّتْم الخناجر..
والطعنة 'تقريبا'..
كل ما بتدبل..
تبان)..

شكرا جدا ليكي على التحية الجميلة دي بس ماعتقدش ان التحية تبقى ليا لكن اكيد تكون للمحلق احمد العايدي

واهلا وسهلا بيكي دايما في المكان الصغير دة